برنامج عمل الجماعة الترابية لإثنين أﯕلو 2017 – 2022

3٬578
برنامج عمل الجماعة الترابية لإثنين أﯕلو 2017 – 2022
تـــــمــــهـــــيـــــد
يعتبر هذا البرنامج ثمرة عمل توافقي تشاركي بناء، يعكس الإرادة الجماعية والتجربة المشتركة للفاعلين، ويندرج في إطار رؤية شمولية، تستند إلى التوجهات الوطنية الكبرى : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اللامركزية… . مع الأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي ومقاربة النوع.
ويتلخص الهدف من هذه الوثيقة في توفير ظروف عيش أحسن، فهذا البرنامج يشكل الأساس المتين لدعم اللامركزية و الديمقراطية المحلية، والذي يعبر قبل كل شيء عن الالتزام التطوعي للكل بأهداف متفق عليها.
تـــــــقــــــــديـــــــــم
يستمد هذا العمل مصداقيته ومشروعيته من التحولات الكبرى التي عرفها المغرب ومازال يراكمها منذ الاستقلال. فهو لبنة في صرح تعزيز الديمقراطية و الحكامة المحلية.
فالجماعة تمثل الأساس في هرم اللامركزية الإدارية، إذ تتوفر على الاستقلال المالي والإداري لتدبير الشؤون المحلية، و هي التي عهد إليها الدفع بعجلة التنمية في شتى المجالات، و ذلك عبر تبني التخطيط الاستراتيجي التشاركي في إعداد و انجاز برنامج عمل الجماعة وفق مقاربة تشاركية، طبقا لمقتضيات المادة 78 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات *ظهير شريف رقم 1.15.85 صادر في 20 من رمضان 1436 (7يوليو2015) بتنفيذ القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات. و تنص المادة 78 على ما يلي : (تضع الجماعة تحت إشراف رئيس مجلسها، برنامج عمل الجماعة و تعمل على تتبعه و تحيينه و تقييمه…. ) . إذ يعد برنامج عمل الجماعة أحد أشكال الحكامة المحلية الجيدة التي تضمن التوفر على إطار مرجعي لإنعاش التنمية المحلية، كما يشكل عنصر تواصل وانسجام بين الفاعلين المحليين داخل الجماعة. و يحدد برنامج عمل الجماعة الأعمال التنموية المقرر إنجازها أو المساهمة فيها بتراب الجماعة خلال مدة ست سنوات بانسجام مع توجهات برامج التنمية للدولة ضمن مقاربة التنمية المستدامة و المقاربة التشاركية.
إن برنامج عمل الجماعة يمكن من بناء رؤية مشتركة بين كافة الفاعلين المحليين لواقع حال جماعتهم، وتصور مستقبلي لما يأملون أن تكون عليه بمنهج يجمع بين الطموح المشروع والواقعية المؤسسة على استغلال مؤهلات الجماعة الذاتية وفرصها الممكنة. ولتفادي معيقاتها التنموية و التهديدات التي يمكن أن تعترضها.
يمكن القول أن برنامج العمل الجماعي من خلال التوجهات والأنشطة هو بمثابة مجموعة من التزامات الجماعة تجاه الساكنة.
الـــــــفــــــصـــــــل الأول
تذكير بسياق ومنهجية إعداد برنامج عمل الجماعة

 

1-1 تذكير بسياق إعداد برنامج عمل الجماعة
بعد الدعم المقدم من طرف وكالة التنمية الاجتماعية لإعداد المخطط الجماعي للتنمية خلال الفترة الانتدابية السابقة للمجلس الجماعي لإثنين أﯕلو (2011-2016)، قام المجلس الجماعي الحالي، و بعد الاستفادة من المنهجية السابقة للمخطط بإعداد برنامج عمل للجماعة بإمكانياته الذاتية، البشرية و التقنية، و بالتشاور مع كافة الشركاء المعنيين بالتنمية كل حسب مجال تدخله طيلة مراحل إعداد برنامج عمل الجماعة، بدء باتخاذ قرار الإعداد و نشره و تبليغه للسيد عامل الإقليم ومرورا بمرحلة التشخيص، و مرحلة ترتيب الأولويات، و مرحلة تحديد المشاريع ذات الأولوية و إلى عرض البرنامج على اللجان الدائمة و المصادقة عليه.
في هذا الإطار يندرج إعداد و بلورة برنامج عمل الجماعة الترابية لإثنين أﯕلو بهدف تكوين رؤية مشتركة لمستقبل الجماعة، مبنية على مبادئ :
– التشاور و التفاوض المستمر للفاعلين المحليين.
– تبني المشروع المجالي.
– تعبئة الموارد البشرية.
– بناء شراكات مستدامة و مؤثرة تأخذ بعين الاعتبار استراتيجيات التدخل على المستوى المحلي و باقي المستويات.
و قد تم اتخاذ قرار رقم 01 بتاريخ 05 شتنبر 2016 يتعلق بإعداد مشروع برنامج عمل الجماعة، بناء على القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، و بناء على المرسوم رقم 2.16.301 الصادر في 23 من رمضان 1437 (29يونيو2016) بتحديد مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة و تتبعه و تحيينه و آليات الحوار و التشاور لإعداده.
1-2 تذكير بالمبادئ الأساسية لبرنامج عمل الجماعة
تتمثل المبادئ الأساسية لبرنامج عمل الجماعة في :
• إرساء البرنامج على أساس نظرة مستقبلية مشتركة.
• ترشيد الموارد المادية و البشرية.
• اعتماد البرنامج على مشاريع تمكن من تضافر الجهود و توفير الطاقات.
• مراعاة التوجهات الوطنية و الجهوية.
1-3 تذكـــير بالمنهجيـــة المتـبـعـــــة
* اتخاذ القرار السياسي لإتباع المنهجية.
* وضع الإطار القانوني و تكوين هياكل التنفيذ.
* وضع خطة العمل.
* الشروع الرسمي في التنفيذ.
قطع إعداد برنامج عمل الجماعة الترابية لإثنين أﯕلو ستة مراحل أساسية و جوهرية :
1- مرحلة اتخاذ قرار الإعداد و نشره و تبليغه للسيد عامل الإقليم
هذه المرحلة أساسية تهدف إلى التواصل بين جميع الفاعلين المعنيين و إعطاء دفعة قوية لمسلسل إعداد برنامج عمل الجماعة، حيث اتخذ السيد رئيس مجلس جماعة إثنين أﯕلو يوم 05 شتنبر 2016 قرار إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة، بعد اجتماع إخباري و تشاوري دعي له أعضاء المكتب و رؤساء اللجان الدائمة و نوابهم و كاتب المجلس بحضور ممثل السيد عامل إقليم تيزنيت السيد قائد قيادة إثنين أﯕلو، كما تم تعليق قرار إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة وتبليغه إلى السيد عامل إقليم تزنيت في نفس يوم اتخاذ القرار المتضمن للجدولة الزمنية لعملية إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة، و لا سيما تاريخ بداية انطلاق عملية إعداده.
2- مرحـلـة التشخـيص المجالي : جرد للحالة الراهنة لتشكيل رؤية مشتركة حول وضعية المجال
لفهم مجال جماعة إثنين أﯕلو في شموليته بشكل موضوعي وكذا الأنشطة المزاولة به تم انجاز تشخيص يبرز حاجيات و إمكانيات الجماعة و يحدد أولوياتها خاصة في مجال المرافق و التجهيزات العمومية الجماعية و خدمات القرب.
و قد اعتمد التشخيص على :
 استقراء الوثائق والدراسات المتوفرة التي تهم مجال الجماعة و خاصة المخطط الجماعي للتنمية للمرحلة الانتدابية السابقة.
 تشخيص مجالي تشاركي لمختلف مكونات المجال خاصةً : الموارد الطبيعية، التشخيص الديمغرافي، تشخيص البنيات التحتية و الخدمات الاجتماعية الأساسية، التشخيص الاقتصادي والتشخيص المؤسساتي.
 ورشات ولقاءات مع الفاعلين المحليين بالجماعة للتعرف على انتظاراتهم وتصوراتهم فيما يخص التنمية المحلية من جهة، و تعميق استرجاع واستدراك نواقص التشخيص التشاركي المجالي من جهة أخرى.
 التحليل الاستراتيجي للبنيات و الخصائص المجالية على جميع الجوانب من خلال تحليلات موضوعاتية رئيسية (التحليل الديمغرافي، الخدمات الاجتماعية الأساسية، الاقتصاد والمؤسسات) وهو الشيء الذي مكن من فهم نسق اشتغال المجال، هويته، توجهاته المستقبلية وتحديد الاختيارات الإستراتيجية، الرهانات واقتراح التوجهات التنموية الممكنة للجماعة.
هذه المعلومات و المعارف المكتسبة خلال هذه المرحلة الأولى مكنتنا من تكوين فكرة عامة على مجال جماعة إثنين أﯕلو على شكل تشخيص لنقط القوة ونقط الضعف (البنية الداخلية للجماعة).
3- وضع و ترتيب الأولويات التنموية للجماعة.
وضعت و رتبت الأولويات التنموية للجماعة انطلاقا من سياسات و استراتيجيات الدولة في مجال خدمات القرب وانسجاما مع توجهات الدولة في مجالات التنمية.
4- تحديد المشاريع و الأنشطة ذات الأولوية بالنسبة للجماعة.
تم الأخذ بعين الاعتبار الإمكانات المادية المتوفرة لدى الجماعة و التي يمكن تعبئتها خلال السنوات الست التي سيتم العمل فيها ببرنامج عمل الجماعة.
5- مرحلة تقييم موارد الجماعة و نفقاتها التقديرية الخاصة بالسنوات الثلاث الأولى لبرنامج عمل الجماعة.
تتضمن وثيقة برنامج العمل أرقاما و رسوما بيانية توضح موارد الجماعة و نفقاتها، على ضوئها تم تحديد النفقات التقديرية الخاصة بالسنوات الثلاث الأولى لبرنامج عمل الجماعة.
6- بلورة وثيقة مشروع برنامج عمل الجماعة.
تمت بلورة وثيقة مشروع برنامج عمل الجماعة الترابية لإثنين أﯕلو، وذلك بوضع منظومة لتتبع المشاريع و الأهداف المراد بلوغها، مع تحديد مؤشرات الفعالية المتعلقة بها.
و قد تم إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة وفق منهج تشاركي، و لهذه الغاية تم إجراء مشاورات مع :
* المواطنين و المواطنات و الجمعيات وفق الآليات التشاركية للحوار و التشاور المحدثة لدى مجلس الجماعة طبقا لأحكام المادة 119 من القانون التنظيمي رقم 113.14.
* الهيأة الاستشارية المكلفة بتفعيل مبادئ المساواة و تكافؤ الفرص ومقاربة النوع المنصوص عليها في المادة 120 من القانون التنظيمي السالف الذكر رقم 113.14.
* التنسيق مع السلطات الإقليمية، حيث طلبت المساعدة التقنية عن طريق عامل الإقليم إلى المصالح الخارجية للدولة وغيرها.

 

الـــــــفــــــصـــــــل الـــثـــانـــــي
العناصر الأساسية للتشخيص

 

1- بطاقة تعريف الجماعة :
تعتبر جماعة إثنين أﯕلو من أولى الجماعات المحدثة حسب المرسوم رقم : 2.73.416 بتاريخ 14 رجب 1393 الموافق لـ 14 غشت 1973 الذي يحدد عدد دوائر جماعة أﯕلو و عدد منتتخبيها. كما أصبحت جماعة ذات محيط حضري بموجب المرسوم رقم 2.09.128 الصادر في ربيع الاول 1430 الموافق لـ 05 مارس 2009 و الذي يحدد المحيط الحضري لمركز أﯕلو باقليم تيزنيت.
تنتمي جماعة إثنين أﯕلو ترابيا إلى دائرة تيزنيت قيادة أﯕلو التي تجمع بين جماعتي أﯕلو و الساحل و مركزها بتراب جماعة إثنين أﯕلو. و تبلغ مساحتها الحالية بعد الحاق مجموعة من الدواوير إلى بلدية تيزنيت 307 كلم مربع. و تشارك الجماعة حدودها جغرافيا مع جماعة المعدر الكبير شمالا و جنوبا مع جماعتي أربعاء الساحل و بونعمان و في الجنوب الشرقي مدينة تيزنيت بينما تنفتح غربا على المحيط الأطلسي. أما تحديدها الجغرافي على مستوى خطوط الطول و العرض فهي متواجدة بين خطي عرض 29.53 درجة و 29.45 درجة شمال خط الاستواء و خطي الطول 9.45 درجة و 9.55 درجة غرب كرينتش.
يقع مركز جماعة إثنين أﯕلو على الطريق الجماعية الرابطة بين مدينة تيزنيت و شاطئ سيدي موسى أﯕلو على النقطة الكيلومترية رقم : 11. و يمر الطريق الجماعي بمركز الجماعة رابطا مدينة تيزنيت بعدد من الدواوير إلى أن يصل إلى شاطئ أﯕلو. و يخترق كذلك النفوذ الترابي لجماعة إثنين أﯕلو مجموعة من الطرق منها الطريق الوطنية رقم 01 الرابطة بين اقليم تيزنيت واقليم اﯕادير ادوتنان و الطريق الجهوية رقم 104 الرابطة بين تيزنيت و سيدي افني.
الإطار التاريخي :
تتحدث المصادر التاريخية عن قدم ساكنة أﯕلو بنسبتهم إلى أيت أﯕلو وهم قبيلة لها تاريخ طويل يمتد إلى ما قبل الدولة المرابطية، حيث تحدثت هذه المصادر على أن وﯕـاﯓ بن زلو اللمطي وهو شيخ عبد الله بن ياسين مؤسس الدولة المرابطية قدم إلى منطقة أﯕلو خلال القرن الخامس عشر و أسس بها رباطا و زاوية كان هدفها نشر العلوم الشرعية، وهذا دليل على أن تواجدا بشريا كان بالمنطقة قبل مجيئ وﯕـاﯓ بن زلو اللمطي. و بالنسبة للتشكيل القبلي لساكنة أﯕلو فلم تتأكد صحة بعض الوثائق الموجودة والتي تنسب أيت أﯕلو إلى قبائل المصامدة و إلى أصول معروفة كالشرفاء العلويين، أل البيت، أبناء الصحابي الجليل عبد الله بن جعفر، أهل فاس، أبناء منطقة واد نون … . و يستفاد من هذا أن قبيلة أﯕلو شكلت منطقة استراتيجية على مر العصور، حيث كانت محط أطماع مجموعة من القبائل الأخرى، و حسب المصادر التاريخية فأن بناء سور تيزنيت كان بسبب الحروب التي كانت تقع بين أيت تيزنيت و أيت أﯕلو.
2- نتائج التشخيــــص:
من أهم الأبعاد الترابية و المؤسساتية التي ركز عليها التشخيص نذكر ما يلي :
• الإطار الطبيعي؛
• الخصائص الديموغرافية؛
• الجانب الاقتصادي؛
• البنية التحتية و الخدمات الاجتماعية؛
• الجانب المؤسساتي.
– الإطار الطبيعي :
فيما يتعلق بالخصائص الطبيعية، تم تعريف الجماعة من حيث تاريخ الإنشاء، التقسيم الإداري والحدود الجغرافية قبل استعراض أهم نقط القوة و الضعف الخاصة بالموارد المائية و المناخ و التربة؛ و الملخصة في الجدول الأتي:
– الخصائص الديموغرافية:
في هذا الشق المتعلق بالتمظهرات الديموغرافية بالنسبة لجماعة اثنين أﯕلو، تمت مقارنة عدد سكان الجماعة  بين سنتي 2004 و 2014 حيث سجل عدد السكان انخفاضا لاعتبارات أهمها التحاق بعض الدواوير ببلدية تيزنيت و الهجرة. ونتائج الإحصاء لسنة 2014 كالتالي :
– الجانب الاقتصادي:
في هذا الجانب تم التركيز على القطاعات الإقتصادية المزاولة بالجماعة إضافة إلى مستوى التشغيل و علاقته بالفئة النشيطة، و تحليل كل جانب على المنوال التالي :
– البنيات التحتية و الخدمات الأساسية:
من بين العناصر التي تشكل البنية التحتية الإجتماعية الأساسية نجد المؤسسات التعليمية بشتى فروعها و المركز الصحي الجماعي إلى جانب الربط بشبكتي الكهرباء و الماء الصالح للشرب و باقي الخدمات الأخرى المتوفرة، وقد تم تلخيص أبرز هذه النقط في الجدول أسفله :
– الجانب المؤسساتي :
بعد التطرق إلى الخصائص المتعلقة بالمحور الترابي (الطبيعي، الديموغرافي، الإقتصادي و الإجتماعي)، لابد من مناقشة الجانب المؤسساتي باعتباره المحرك الرئيس لكل الجوانب الترابية المشار إليها أنفا. هنا الحديث عن الجماعة كمؤسسة من حيث الموارد البشرية (الأطر) و المنتخبون و الموارد المالية التي تتوفر عليها الجماعة دون إغفال المجتمع المدني كفاعل تنموي يعمل إلى جانب الجماعة من أجل تكريس روح التضامن و ترسيخ التنمية المحلية المبنية على الحكامة و التدبير الجيد للشأن العام.
1- الهيئة المنتخبة :
يبلغ عدد الموظفين التابعين للجماعة 31 موظفا.
مستوى الإشراف مقاسا بعدد الموظفين  لكل 1000 نسمة هو (3.02) و يعد في المستوى مقارنة بالمتوسط الوطني.
بلغت نسبة مصاريف الموظفين  32.40%  من مداخيل التسيير لسنة 2016
و % 46.62  من مصاريف التسيير لنفس السنة (بدون احتساب الفائض المحقق)
3- الموارد المالية :
الموارد المالية للجماعة و التدبير المالي
و يتلخص هذا الجانب على النحو الأتي :
الـــــــفــــــصـــــــل الــــثـــالــــث
التخطيط التشاركي الاستراتيجي

 

الرؤية الإستراتيجية للجماعة
تندرج الرؤية المشتركة للتنمية الترابية لجماعة إثنين أﯕلو ضمن إستراتيجية شاملة تتشكل من محاور إستراتيجية مستمدة من النتائج الكبرى للتشخيص التشاركي، و تهدف إلى وصف الوضعية التي تتوق إليها الجماعة. و هي تعبير عن مشروع مجتمعي مشترك بين جميع الفاعلين الذين عليهم الانخراط فيه و المشاركة في تطبيقه، و يمكن اختصار التصور الإستراتيجي لجماعة أﯕلو فيما يلي :
” البنيات التحتية و الخدمات الأساسية رافعة للتنمية المستدامة بالجماعة “
المحاور الإستراتيجية :
 المحاور الإستراتيجية المعتمدة من طرف المجلس الجماعي و الفاعلين المحليين تمت صياغتها في 3 محاور إستراتيجية، آخذة بعين الاعتبار مجموعة من القطاعات و التكامل الممكن فيما بينها.
و تتلخص المحاور الإستراتيجية لجماعة إثنين أﯕلو فيما يلي :
  • المحور الاستراتيجي الأول : الخدمات الإدارية و الخدمات الجماعية.
  • المحور الاستراتيجي الثاني : البنيات التحتية و الخدمات الأساسية.
  • المحور الاستراتيجي الثالث : دعم المشاريع التنموية و الاجتماعية و الاقتصادية و خلق فرص العمل.
المشاريع و الأنشطة ذات الأولوية في برنامج عمل جماعة إثنين أﯕلو 2017-2022
تتمة

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.