وكاك: اللواء الأزرق جعل أكلو أول وجهة سياحية بامتياز

196

رفع رسميا، يومه الأربعاء 26 يوليوز الجاري، بشاطئ أكلو إقليم تيزنيت، اللواء الأزرق، و ذلك خلال حفل خاص حضره سمير اليزيدي عامل إقليم تيزنيت و عبد الله غازي النائب البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت و ممثل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ورئيس جماعة أكلو ومنتخبون وفعاليات مدنية مهتمة بالمجال البيئي .

وأكد عبد الله وكاك، رئيس جماعة أكلو، على أن الجماعة، ومنذ الظفر بالشارة الدولية للواء الأزرق، عملت على تكثيف جهود جميع المتدخلين في شأن التدبير المجالي والبيئي بشاطئ سيدي موسى ، من اجل المحافظة على مكتسب البيئي وهذا التشريف الذي تمنحه مؤسسة مشهود لها في مجال التحسيس والمحافظة على المجال البيئي ، مشددا أن هاته العلامة الدولية أصبحت إحدى نقط جاذبية الشاطئ، وأسهمت بشكل كبير في جعل المنطقة الوجهة السياحية الأولى بالإقليم، منوها بجهود السلطات الإقليمية والمجلس الإقليمي لدعمهم اللامشروط .

و أضاف  أن رفع اللواء الأزرق بشاطئ أكلو، يعد تحديا وتتويجا لمسار من العمل الدؤوب للجماعة منتخبين و أطر و ساكنة وسلطات محلية، من أجل ان تواكب الجماعة و المنطقة التحولات الكبرى التي عرفتها المنطقة في عهد جلالة الملك محمد السادس.

إلى ذلك سلم عبد الله وكاك رئيس جماعة أكلو للسيد عامل إقليم تيزنيت، درع جائزة “التقاسم وإطار العيش”، الذي تُوجت به الجماعة يوم 06 مارس الماضي؛ من يد سمو الأميرة للاحسناء اعترافا بالمجهودات المبذولة بشاطئ سيدي موسى بإعادة الشاطئ إلى حالته بعد فيضانات 2014.

وقد منحت شارة اللواء الازرق لشاطئ أكلو  للسنة السادسة على التوالي، لالتزام  الجماعة بالمعايير المحددة من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و المـؤسسـة الدوليـة للتربية على البيئيـة، خاصة منها المتعلقة بمجانية المرافق المحدثة و الخدمات الشاطئية بالمجان، و بجودة مياه السباحة، و توفر مرافق صحية والحراسة والتشوير، إضافة إلى ضمان ولوجيات مناسبة للأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة نحو الشاطئ، وضمان خدمات للتنشيط الثقافي والترفيهي و خدمات نظافة بشكل يومي مع توفير مستلزمات الأمن والراحة للمصطافين والزوار  .

 

 

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.